Uncategorizedحكاوى مصرمنوعات

«لو بتحبي الأنتخة» .. أعرفي فوائدها واستمتعي بوقتك

 نسرين الرشيدي

يعتقد البعض أن الجلوس في المنزل أمر سئ وممل، خاصة أن الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، يفضل التواجد بقرب الأخرين، لكن هذا ليس أمر دائم، فحياة العزلة والجلوس في المنزل قد تكون علاج جذري للكثير من المشاكل.

ولهذا ترى بنات حوا دائما في حياة النجمات الكثير من المميزات أهمها التواجد بشكل دائم خارج المنزل سواء بسبب انشغالهم في أعمالهم الفنية أو في السهرات والمناسبات، وهو الأمر الذي تعبره بعض الفتيات حلم في المجتمعات الشرقية التي يجبرها فيها الأهل على الجلوس في المنزل لتعيش معناة العزلة وهو ما يؤثر على حالتها النفسية.

ولكن «حكاوي مصر»، يكشف لك أنك مخطئة في ذلك، فما تعانين منه هو حلم لكثير من النجمات اللواتي تحسدهن، وقد فتحت الفنانة مي سليم في هذا الأمر النقاش عبر حساباتها على السوشيال ميديا، بعد أكدت بعبارة لها “أنا بحب البيت أوي مش بحب أخرج كتير”.

اقرأ أيضا: بالفيديو.. نصائح هامة من علاء الشربيني للتعقيم والنظافة لمواجهة كورونا

فحياة «الأنتخة» كما يسميها البعض ليس سيئة، والجلوس في المنزل يحتاج منك فقط التعرف على كيفية الاستمتاع بيومك في ظل الفوائد العديدة التي تجلبها لك “الأنتخة”، ويكشف لك «حكاوي مصر» ذلك عبر السطور التالية.

أعرفي فوائد «الأنتخة» واستمتعي بوقتك

معارف جدد

جلوسك في المنزل ليس انفصال عن العالم، كما كان السابق، فنحن حاليا في عصر السوشيال ميديا وما أثرها مواقع التواصل الإجتماعي التي تساعدك على التعرف عن أشخاص جدد والسفر إلى أماكن بعيدة عبر هاتفك، وهو ما سيجعلك محاطة بالأقارب والغرباء أيضا دائما.

ستكونين مبدعة

يسمح لك الجلوس بالمنزل، بأن تكون مبدعة، حيث سيكون دائما شغفك بالأشياء وليس بالأشخاص، التي تضعي فيها كل جهودك ووقتك، لابتكار أشياء مميزة كطبخة شهية أو كتابة قصة رائعة أو رسم لوحة مهمة، وغيرها من الأشياء التي تتمتعين بموهبة فيها.

ستفعلين ما يحلو لك

تأتي المسؤولية والاهتمام بالأشخاص كثيرا على حساب الصحة، بينما الجلوس في البيت سيجعلك تفعلين ما يحلو لك، ويجعلك في حالة أفضل بعيدا عن المسؤوليات والمنغصات التي تقابل مع البعض.

الاقتراب من عائلتك

في ظل الحياة السريعة المليئة بالمهام والمسؤوليات والعالم الانفراضي الذي نعيشه، قلت المشاركات الإجتماعية، وأصبحنا نبعد بالمسافات عن أفراد عائلتنا حتى لو كنا نعيش بقربهم، بعدما أصبح كلنا منا يسير في اتجاه، بينما الجلوس في المنزل سوف يساعد على الحفاظ على الروابط الأسرية ويجعل علاقتك أقوى بعائلتك.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى