Uncategorizedأخبار

المعهد القومي للبحوث الفلكية يحذر المواطنين من النظر للشمس

يشهد العالم ظاهرة فلكية مثيرة، اليوم الاثنين، وهي مرور كوكب عطارد أمام قرص الشمس ظاهرياً، وهو ما سيجعل الكوكب يبدو للراصد من الأرض كأنه نقطة سوداء تتحرك ببطء من خلال المناظير الفلكية المستخدمة لرصدها.

وحذر المعهد القومي للبحوث الفلكية، من النظر للشمس وقتها بشكل مباشر، من قبل الراغبين لمتابعة الظاهرة، كما حث على ضرورة استخدام المناظير الفلكية الخاصة المزودة بالمرشحات الشمسية لحماية العين من أضرار أشعة الشمس المباشرة أو غير المباشرة، موضحا أن استخدام النظارات الشمسية غير مجد في رؤية تلك الظاهرة نظرا لصغر كوكب عطارد بالنسبة للشمس، لافتا إلى أنه سيتم تنظيم فعاليات لرصد الظاهرة في مدينة قنا، بالتعاون مع جامعة جنوب الوادي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى