منوعات

سيدة تركية تفقد عينًا على يد زوجها لنسيانها شحن هاتفه المحمول

وكالات

دخلت سيدة تركية العناية المركزة في مستشفى بافرا الحكومي في مقاطعة بفرا التابعة لمدينة سامسون، إثر تعدي عنيف من زوجها عليها، فيما يتوقع أطباء المستشفى أن تفقد الضحية عينًا من عينيها جراء الإصابات البالغة التي تعرضت لها، بسبب أنها نسيت أن تشحن هاتف زوجها المحمول.

وحسب تقرير مصور لموقع «هبرلر» التركي، كانت «أليف» التي تبلغ 30 عامًا، تعرضت لاعتداء بدني من زوجها محمد، البالغ 32 سنة، أدى ذلك لإصابات بجروح بالغة، ودخلت العناية المركزة، قبل أن تلقي الشرطة القبض على المتهم، ويقر بالواقعة أمام أطفاله الثلاثة، رغم أنه متزوج من أليف منذ 10 سنوات ويقيميان في حي فيزا تشاكمق التابع لمقاطعة بفرا بمدينة سامسون.

ويتعرض عدد من النساء التركيات لعمليات ممنهجة من التعسف والاضطهاد داخل تركيا وخارجها، خصوصًا نساء الأقليات الإثنية، والنساء الناشطات في مجال المجتمع المدنى وحقوق الإنسان، وتتخذ منهن السلطات التركية، غرضًا لكل الإجراءات التعسفية التى تمارسها فيما بعد مسرحية أحداث يوليو 2016.

فيما أعلنت وزارة الداخلية التركية عن مقتل 94 سيدة خلال 5 سنوات، رغم خضوعهن لحماية قوات الشرطة التركية بعد تعرضهن لتهديدات، الأمر الذي يشير لفضيحة بخصوص إمكانات «داخلية» الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وخلال عامٍ، قتلت 1890 سيدة في حوادث العنف التي تعرضت لها النساء في تركيا، فيما وصل عدد الضحايا من النساء مليونًا و15 ألفًا و337 سيدة في الفترة ذاتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى