منوعات

حرائق أستراليا تهدد حياة الآلاف من الكوالا

وكالات

تسود حالة من القلق من احتمال نفوق الآلاف من حيوانات الكوالا في منطقة دمرتها الحرائق شمال سيدني، ما يزيد من تناقص أعداد الحيوانات الجرابية الشهيرة في أستراليا، في حين تتزايد أخطار الحرائق السبت شرق البلاد، في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وكان ساحل وسط شمال نيو ساوث ويلز موطنا لما يصل إلى 28 ألف حيوان من الكوالا، لكن حرائق الغابات في الأشهر الأخيرة خفضت أعدادها بشكل كبير.

وتعتبر أستراليا الموطن الأصلي للكوالا وهي واحدة من أكثر الحيوانات المحبوبة في البلاد، لكنها معرضة للتهديد بسبب فقدان مسكنها الطبيعي.

وقالت وزيرة البيئة، سوزان لاي، لهيئة الإذاعة الأسترالية إن “ما يصل إلى 30 بالمائة من مواطن الكوالا الطبيعية دمرت”.

وأضافت: “سوف نعرف المزيد عندما تهدأ الحرائق ونتمكن من إجراء تقييم مناسب”، حسبما نقلت “الأسوشيتد برس”.

وانتشرت صور لحيوانات الكوالا وهي تشرب الماء بعد إنقاذها من حرائق الغابات بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة.
وأضافت لاي: “تلقيت رسائل بريدية من جميع أنحاء العالم من أشخاص تأثروا وانبهروا تماما من استجابة متطوعينا المعنيين بالحياة البرية وأيضا من عادات هذه المخلوقات الغريبة”.

واحترق حوالي 5 ملايين هكتار (12.35 مليون فدان) من الأراضي في جميع أنحاء البلاد خلال أزمة الحرائق، بينما قتل تسعة أشخاص ودمر أكثر من ألف منزل.

وتم رفع التحذير من خطر الحرائق في نيو ساوث ويلز وإقليم العاصمة الأسترالية إلى درجة خطير اليوم السبت، حيث ارتفعت درجات الحرارة في المنطقة.

وبلغت درجة الحرارة في الضواحي الغربية لسيدني 41 درجة مئوية السبت، بينما من المتوقع أن تصل داخل المدينة إلى 31 درجة مئوية الأحد، قبل أن تصل إلى 35 درجة مئوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى