منوعات

تفسير رؤية العواصف الرملية والرياح في المنام

تعتبر مشاهدة الأحلام انعكاسا لحالة الشخص النفسية وما يدور في خاطره أو ما لحق به من أحداث، كما انها تعد كشفا أو توقعا لاحداث قادمة ربما تكون سعيدة تحمل البشرى واحيانا تدق ناقوس الخطر لتوخى مفاجأت محتملة في القريب العاجل أو المستقبل البعيد.

 إذا كانت العاصفة تهب في الحلم هبوبًا شديدًا فإنه يلحق أهل ذلك المكان خوف، وإن اشتد هبوب الريح حتى قلعت الأشجار يلحق أهل ذلك المكان بلاء ومصيبة، فالريح السموم تدل على الأمراض المحرقة والريح الزمهرير تدل على الأمراض الباردة والريح المعتدلة تدل على الصحة والريح التي تجعل الأشجار منتجة أو مزدهرة تدل على صلاح أهل ذلك المكان.

و إذا رأى الشخص أن العاصفة أذهبته من مكانه، يدل ذلك على أنه سوف يسافر سفرًا بعيدًا أو يحدث له في ذلك السفر جاه ورفعة إذا كانت العاصفة تحمله من الأرض إلى السماء

وعندما يجد الشخص نفسه في الحلم أنه يجلس فوق العاصفة دل ذلك على العظمة ونفاذ الأمر له بالخير.

و رؤية العاصفة تهب من الشرق على بلدة تعنى الخير والصلاح لأهل البلد، أيضا إذا هبت العاصفة من الغرب بشكل خفيف يدل هذا أيضا على الخير.

و نشاط العاصفة في المنام من جهة الجنوب بشكل طفيف يعكس ازدياد المال والنعمة لأهل ذلك المكان، اما رياح الشمال الطفيفة في تبشر بالشفاء والراحة، وإن هبت شديدًا لا يكون خيرًا.

ومن رأى أن الريح حملت أقوامًا ورفعتهم إلى الجو فإنه يدل على حصول الشرف والسيادة لهم.

وفي حالة رؤية الشخص أن رياحيين تقابلا فإنهما جيشان يتقابلان.

و الشخص الذي يرى في منامه العاصفة تشتد ثم تهدئ يدل ذلك على خلافات تنشب معه بشدة ثم تزول

وحال رؤية النائم العاصفة تشتد عليه حتى كادت ترميه من مكانه فإنه عدو له فليحذر.

ومن رأى في منه أن العاصفة تحمل غبرة أو ظلمة فإنه هم وخوف شديد، واذا رأى نفسه يتحكم في العاصفه فإنها مسئول قادر على تجاوز الأزمات.

اقرأ أيضاً..تفسير حلم رؤية الشيطان في المنام لابن سيرين

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى