صحة

للمتزوجات.. اعرفي كل حاجة عن رعشة ومتعة الجماع وكيف يمكن الوصول لها؟

متابعة

كثير من السيدات والرجال يريدون معرفة كيفية حدوث رعشة الجماع عن المرأة خاصة المقبلين على الزواج حيث يريد أن يعرف معلومات أكثر عن هذا الموضوع حتى يستفيد منه في علاقته الحميمة مع زوجته.. في السطور التالية نوضح لكم عملية رعشة الجماع عند المرأة ومتى تحدث:

1- فترة الإثارة

فترة الإثارة هي التي تحدث فيها زيادة إفرازات الغدد المحيطة بالمهبل والتي تساعد في عملية الإيلاج ومنع حدوث آلام نتيجه الاحتكاك.

2- مداعبة الزوج لزوجته

المداعبات مهمة حتى ينتقل الزوجان إلى مرحلة الإيلاج، ولكن قد يحدث الكثير من المفارقات فالرجل يكون مندمجاً وزوجته لم تصل بعد لهزة الجماع فتغضب الزوجة وتطفئ وهج شهوتها في حياء، فالمرأة تأخذ ثلاث أو أربع أضعاف الوقت الذي يأخذه الرجل في الوصول إلى ذروة الجماع، وعدد اللواتي يصلن إلى ذروة الجماع 20 % فقط من النساء، إذا نحن أمام أزمة تواجه كثير من النساء.

ماذا يفعل الزوج ليصل بزوجته لرعشة الجماع؟

لابد أن بفهم الرجل لما يحدث لزوجته ويعطيها، حقها في اللذة، ويجب أن يتعرف على المناطق التي تثير بها زوجته قبل الجنس وتعلم بعض التمارين التي تساعد في إطالة الجماع.

ماذا تفعل الزوجة لتصل لرعشة الجماع ؟

عزيزتي المرأة، عليكِ أن تتحرري من التزامك بضرورة بلوغ نشوة الجماع، ولا تكتفي ببعض الأحضان والقبلات وأخبري زوجك بما ترغبينه منه في العلاقة الحميمة، وحاولي الاستمتاع بإسعاد زوجك، حاولي أن تسترخي تماماً وداعبي زوجك في هدوء وسعادة أولاً وقبل كل شئ.

الوصول لرعشة الجماع عند المرأة أمر معقد حيث أن المعاشرة والإيلاج ليس هما الطريق الوحيد والمباشر للوصول لهزة الجماع فاستعداد المرأة النفسي وشعورها بالحب والأمان والحنان هما أول خطوات المتعة للمرأة.

الإيلاج عكس ما يتصور الرجل لا يزيد على 9 % فقط من الإحساس الجنسي في المرأة، ولا بد من أجل متعة كاملة المرور بالمرحلة النفسية مثل الغزل ومساحة كبيرة من المداعبة والملاطفة.

وسائل رعشة الجماع عند المرأة

المرأة تصل لمرحلة النشوة ــ الأورجازم ــ عن طريقين ”إثاره البظر” أو ”الإيلاج الكامل” أو بكليهما.

النوع الأول:

إثارة البظر النسبة الأكبر من الزوجات يصلن إلى ذروة الجماع من خلال إثارة البظر بغض النظر عن الأداة أو العضو المستخدم في ذلك، والبظر هو العضو الأهم والأخطر في العلاقة الجنسية وليس له وظيفة سوى الإحساس الجنسي، وذلك لاحتوائه على كم هائل من الألياف العصبية ما يجعله المكان الأكثر حساسية وبه يتم إنجاح العملية الجنسية.

يمكن أن يقوم الزوج بإثارة هذا العضو بيده أو بعضوه الذكري قبل الإيلاج بل يمكن أن يصل لمرحلة الشبق قبل الإيلاج فيكون قد أعطى لزوجته كل ما تريد.

بإمكان المرأة أن تصل لنشوة الجماع أكثر من مرة ، والنشوة الأولى تكون أكثر إمتاعاً لأنها تحدث تلقائياً وبجهد أقل.

النوع الثاني: الإيلاج وبالتحديد إثارة الجدار الأمامي لـقناة المهبل خلف مجرى البول وهي المنطقة التي توجد بها الـ”جي سبوت” ومنطقة الـ G-Spot هي كتلة صغيرة من الألياف والأنسجة داخل المهبل بمسافة 5 سم، وهي نقطة مثيرة وقابلة للإنتصاب يمكن للزوج اكتشافها باستخدام أصبعيه السبابة والوسطى، بحيث يكون كفه لأعلى ويمكن أيضاً استخدام العضو الذكري للوصول إليها ويمكن للزوج أن يضغط على أسفل البطن حتى يجدها وهو جزء أخشن قليلاً ولكن برفق حتى لا تؤذي زوجتك. وإثارة هذه المنطقة من شأنه أن يحدث رعشة الجماع عند المرأة بطريقة ممتعة وقوية وسهلة لاحتوائها على جسيمات شديدة الحساسية.

هل يمكن أن تصل المرأة للأورجازم فقط بإثارة حلمة الثدي؟

بعض النساء قد تصلن لحالة الأورجازم – ذروة الجماع – بمجرد إثارة حلمة الثدي بتهييجها بالمداعبة، ولا علاقة لحجم الثدي بهذا الأمر، ويحدث هذا نتيجة احتواء حلمة الثدي على الكثير من النهايات العصبية شديدة الحساسية التي يمكن أن تثار باللمس بالتقبيل والمص.

هل يحدث القذف عند المرأة أيضا؟

نعم يمكن أن يحدث قذف عند المرأة أيضا، ولكنه يختلف عن قذف الرجل، حيث يمكن عندما تصل المرأة لهزة الجماع أن تقذف سائل أبيض كريمي، أو سائل شفاف يشبه البول. و يبقى احتواء المرأة بالاهتمام و الحب و الحنان هو المحرك الأساسي لها نحو علاقة زوجية ناجحة.

اقرأ أيضاً: للسيدات.. 4 نصائح مهمة للوصول إلى علاقة جنسية ممتعة

اقرأ أيضاً: 8  أشياء تريدها المرأة من الرجل أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

اقرأ أيضاً: 7 حركات يحبها الزوج في العلاقة الحميمة

اقرأ أيضاً: 4 أماكن مهمة لإثارة المرأة أثناء العلاقة الحميمة.. تعرف عليها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى