صحة

علمياً.. 7 أشياء تجعل منك المرأة الأكثر اثارة فى عين الرجل

ربما تتساءل بعد السيدات والفتيات ما الذي يجعلها مثيرة وجذابة في عين الرجل؟ هل هو القوام أم لون العينين أم تسريحة الشعر أم الأناقة بشكل عام؟..  إليك سيدتي بعض العوامل التي تمنحك قوة جذب مغناطيسية لا تقاوم.:

المظهر الخارجي ليس العامل الأوحد الذي يهم الرجل ويسلب لبه، فقد أثبتت بعض الدراسات العلمية أن هناك صفات أخرى تثير الرجال مثل شجاعة بعض النساء، ومرحهن، وغرابة تصرفاتهن في بعض الأحيان.

1- هل انت شخصية مرحة؟ اعلمي اذاً انك محط اهتمام الرجل.

أثبتت بعض الدراسات العلمية أن الفتيات المرحات والقادرات على صنع جو من السعادة فالعديد من الشباب صرحوا أنهم يجدون هذا السلوك محببا وينم عن درجة عالية من الذكاء، بحسب الدراسة. إذا لم تكوني من هذا النوع من النساء المرحات، فلا تقلقي، هناك أمور أخرى قد تشحذ قوة جذبك.

2- إذا كنت غريبة الأطوار، فقد تشدين انتباه الجنس الآخر.

هل أنت من النوع الذي يعيش جوه الخاص، بشكل غريب ولا يعير ملاحظات الآخرين أي اهتمام؟ إذاً أنت تغردين دوما خارج سربك، وقد يكون لتغريدك هذا سحر خاص على بعض الرجال.

فحسب إحصائيات علمية قام بها الخبير الأسترالي المنتسب لجامعة كوينزلاند، فقد تبين أن النساء والرجال يفضلون على السواء شريكاً لا يخضع للضوابط أو القيود. ومن شأن نتائج هذه الدراسة أن تغير من الشائعة المنتشرة التي تقول أن الرجل يبحث عن امرأة مطيعة وخدومة فقط. إذاً، لا تكثري من الحسابات عند كل تصرف تقدمين عليه أو كلمة تقولينها، فمن شأن هذه الحسابات أن تجعل أسهمك غير ذات قيمة في بورصة الجنس الآخر.

3- قد تكون ثقتك بنفسك عامل جذب للرجل

سبق لنا القول بأن الفتاة المرحة تحوز إعجاب الفتيان واهتمامهم لكن، أكدت دراسة علمية قامت بها جامعة “بريتيش كولومبيا” أن الرجال المرحين المسرورين أقل إثارة من أولئك الذين يكثرون من العبوس والقنوط والتجهم.

وقد شاركت في هذه الدراسة مجموعة من النساء طلب منهن تقييم مجموعة من الصور بحسب إثارتها، وتظهر هذه الصور رجالاً بملامح مختلفة، وتتغير تعابير وجههم من السرور والبهجة إلى التجهم والاختيال.

وقد أعطت هاته النساء علامات أكثر للصور التي تظهر رجالا عبوسين، مختالين وفخورين. على الأقل، تفسر هذه النتيجة التوجه الحالي الذي يظهر انجذاب النساء للرجال الذين يتقمصون شخصية مختالة فخورة مثل شخصيتي “ادوارد كولن” و “جيمس دينز”.

4- قد تكون شجاعتك سبباً في جذب اهتمام الجنس الآخر

يجب علينا أولا أن نعرف الشجاعة حتى لا يختلط علينا الأمر، نقصد بالشجاعة: “الإقدام على فعل أشياء ترهب الناس وترهبك أنت أيضا”، الأمر ليس بالهين، وليس في متناول الجميع بطبيعة الحال. لذا كان من الطبيعي أن يتميز المتخلقون بهذه الصفة عن الآخرين، ويستولون على اهتمام أكثر من لدن الجنس الآخر. وقد قام الباحث “Jeetendr Sehdev” باستجواب عشرة آلاف رجل وامرأة من آسيا إلى أستراليا حول الأشياء التي تجعل المرء أكثر إثارة.

5- ارتدي أحذية ذات كعب عال حتى تكوني أكثر إثارة.

قد تظنين أن ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي تجعل مظهرك معاصراً يساير آخر صيحات الموضة، إليك ما لم يكن يخطر على بالك, فلقد أثبت العلم أن هذه الأحذية تجعلك أكثر إثارة أيضاً، وقد أكد هذا الطرح نتائج بحوث علمية نشرت في مجلة ” Time ” أظهرت تمتع النساء المرتديات لهذه الأحذية بإثارة عالية. وقد أجرى الباحث Nicolas Guéguen من قسم السلوكات الاجتماعية ثلاث تجارب متفرقة، قام فيها بإلباس امرأة نفس القميص والبنطلون الأبيض، لكن الأحذية كانت مختلفة.

وبينت النتائج أن الرجال كانوا أكثر تجاوباٌ وخدمة للنساء اللواتي ارتدين الكعب العالي. مثلا، قام 95 في المئة من الرجال بإرجاع القفاز الذي أسقطته النسوة المرتديات للأحذية ذات الكعب العالي، فيما لم يقم بإرجاعه سوى 62 في المئة عندما كانت النساء ترتدين أحذية مسطحة.

6- قد تزدادين إثارة إذا علمت أن الطرف الآخر معجب بك.

قد يكون من الصعب جدا أخذ المبادرة والخطوة الأولى وإخبار الطرف الآخر بإعجابك به. قد لا يتبادر هذا الأمر إلى ذهنك أبدا مهما بلغ اهتمامك به.

لكن، ربما حان الوقت للتحلي ببعض الشجاعة والقيام بما ينبغي القيام به. يقول الدكتور آرون بوثمان في كتابه ” كيف تجعل شخصا يقع في حبك في أقل من 90 دقيقة ” إن توقعك بإعجاب الشخص الآخر بما تفعله له وقع فعال. إذا سألت الناس عن تجاربهم وعن كيفية وقوعهم في شراك الحب فإن أكثر من 90 في المئة منهم سيجيبونك بأن العامل الأكثر أهمية هو اكتشافهم بإعجاب الطرف الآخر بهم “.

7- مشاركة الأسرار الخاصة قد يزيد من جاذبيتك عند من تحبين.

غالبا ما تكون المقابلات واللقاءات الأولى صعبة وغير مريحة لكلا الطرفين، لكن هناك بعض الأمور التي تساعد على تلطيف الأجواء وجعل اللقاء يمر بسلاسة أكثر، بل ويترك أثرا طيبا في نفسية الطرف الآخر.

وفي هذا الصدد، يقول Sam Gosling مؤلف كتاب “التجسس”، “أن مشاركة بعض الأسرار الشخصية أثناء اللقاء الأول تزيد من الود وتلطف الأجواء وتزيد من تلاحم وترابط الشريكين”. إذن، لا تتواني في إفشاء بعض الأسرار خلال لقائك بشريك حياتك المرتقب، فمن يدري، قد يساعدك هذا على تقوية الرابط منذ اللقاء الأول.

اقرأ أيضاً: جربيها.. تعلمى أفضل أنواع الأحضان مع زوجك

اقرأ أيضاً: جربيها.. 5 أوضاع جنسية تساعدك على اقامة علاقة متكاملة

اقرأ أيضاً: 7 حركات يحبها الزوج في العلاقة الحميمة

اقرأ أيضاً: نصائح مهمة.. ٢٥ حقيقة عن ليلة الدخلة وممارسة العلاقة الجنسية لأول مرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى