شاشة

د. مصطفى الفقي: مصر لم تتدخل في الشأن الليبي وأي محاولة للعبث بأمن ليبيا هي محاولة للعبث بأمن مصر

قال د. مصطفى الفقي، المُقكر السياسي ورئيس مكتبة الإسكندرية، في لقاء مع برنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة “MBC مصر، إن مصر لم تسمح لأي دولة بتحقيق أطماعها في ليبيا بما فيها تركيا، مُشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان وراء الاستقرار في ليبيا ولم يكن يسعى إلى تحقيق أي مصالح.

وأضاف “الفقي” لبرنامج “يحدث في مصر”، أن مصر لم تُسيء إلى أي طرف في ليبيا طوال الفترة الماضية، موضحًا أن الجماعات الإرهابية في ليبيا حاولت أن تُعشعش في ليبيا طوال الفترة الماضية.

وأكد المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية، أن عناصر تنظيم داعش الإرهابي، حاولت استغلال أزمة فيروس كورونا المُستجدّ لإعادة بناء تنظيمها في ليبيا، لافتًا إلى أن أي محاولة للعبث بأمن ليبيا هي محاولة للعبث بأمن مصر، قائلًا: “مصر لم تتدخل عسكريًا وكانت تُناصر الشعب الليبي لتحقيق استقراره”.

ولفت “الفقي” إلى أن مصر لم تتدخل في الشأن الليبي وأعلنت ردع أي محاولة للتدخل من الخارج، قائلًا: “مصر غير محسوبة على شرق ليبيا وتُساند ليبيا كلها”.

وأوضح “الفقي” في لقاء مع برنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة “MBC مصر، أن الليبيين آمنوا بأن مصر تسعى إلى تحقيق الاستقرار في بلادهم دون المصلحة، مُشيرًا إلى أن تركيا لديها أطماع في كل المنطقة العربية.

ولفت المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية إلى أن المؤتمر الذي عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي في منطقة البحر المتوسط جعل الجميع يخشى غضب مصر، قائلًا: “مصر ليست لها أطماع في ليبيا ولكن لديها أمن قومي تُريد الحفاظ عليه”.

وأشار “الفقي” إلى أن الموقف المصري ينظر إلى كل قضية على حدة، قائلًا: “القذافي كان لا يسمح بأي اسم أن يكبر في بلده حتى لو كان لاعب كرة قدم”.

اقرأ أيضاً: بالصور.. كريم قاسم يشارك في مبادرة لأنقاذ محمية وادي دجلة

اقرأ أيضاً: داليا مصطفى شخصية متمرّدة في مسلسل «الحرير المخملى»

اقرأ أيضاً: بالمستندات.. سارة الطباخ: عارضت في كل الأحكام ولا يوجد ضبط وٱحضار بخصوصي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى