شاشة

بالفيديو.. زاهي حواس يكشف سبب بناء رمسيس الثاني لمعبد أبو سمبل

أكد الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار المصرية، أنه لا يوجد أي دليل إطلاقًا يفسر بشكل فلكي تعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني.

قال حواس خلال مداخلة هاتفية إلى برنامج “هذا الصباح” الذي تقدمه الإعلامية أسماء مصطفى على قناة “إكسترا نيوز”، اليوم الاثنين، إن مصر تعني الآثار، وهي أهم منطقة أثرية في العالم كله، وهناك كنوزًا ودلالات كثيرة في معبد أبو سمبل، من حيث الشكل المعماري والتماثيل الموجودة للملك رمسيس الثاني والإله آمون، ولذلك لا تشرق الشمس على وجهه إطلاقًا، مشيرًا إلى أن معبد أبو سمبل هو معبد فريد ومن المعابد القليلة التي توجد بها الملك مع 3 آلهة.

تابع أن رمسيس الثاني لم يهزم الحوثيين في معركة قادش وأن هناك قانون إلهي في مصر القديمة يجعل الملك إلهًا ولهذا يجب أن يهزم أعداء مصر ويوحد مصر العليا والسفلى ويقدم قرابين للآلهة ولذلك بنى معبد أبو سمبل لنفسه ليثبت أنه إله في العالم الآخر.

أضاف عالم الآثار، أن الملك رمسيس الثاني بنى عدة معابد في النوبة تزيد عن 9 أو 10 معابد، وأن ضخامة التماثيل في معبد أبو سمبل تدل على أن الدولة المصرية كانت مسيطرة على الجهة الجنوبية، كاشفًا أنهم وجدوا توابيت وآثارًا وكنوزًا أخرى غير تلك التي تم الإعلان عنها من قبل في الإعلان الأول لوزارة السياحة والآثار.

اقرأ أيضاً: رئيس هيئة قناة السويس: حققنا أرقامًا قياسية رغم جائحة كورونا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى