حوادث

كاميرات المراقبة كشفتها.. تفاصيل مثيرة فى جريمة ارضاع أم «مية نار» لطفلتها

متابعات

كشفت مصادر قانونية وقضائية تفاصيل جديدة في واقعة محاكمة أم أرضعت طفلتها مادة كاوية “مية نار” بقصد قتلها في أثناء وجودها في أحد المراكز الطبية بمحافظة البحيرة.

وأفادت المصادر بأن تحقيقات القضية التي ستنظرها محكمة الجنايات في البحيرة، خلال الأيام المقبلة، تضمنت قيام الأم المتهمة بوضع المادة الكاوية في حقنة وذهبت لغرفة الأطفال حديثي الولادة بالمركز الطبي الذي توجد به المجني عليها وطلبت إرضاع ابنتها ثم أعطتها المادة الحارقة قاصدة قتلها، وفق ما أثبتته التحقيقات والتحريات، ما أدى لوفاة الطفلة الرضيعة.

وأضافت المصادر أن متهمين آخرين من بينهم والد المتهمة سيحاكمون أمام الجنايات بتهمة التزوير لأنهم زوروا أوراق استلام الطفلة المجني عليها خلافًا للحقيقة لإثبات خروج المجني عليها من المركز الطبي وكذلك محررات دخول المجني عليها غرفة الرعاية المركزة، وخروجها منها، كما أن بعضهم علم بوقوع جريمة قتل المجني عليها المسنوبة للأم وساعدوها على الفرار من التحقيق والمحاكمة بإخفاء أدلة تتعلق بالجريمة ولم يقدموها لجهات التحري والتحقيق حتى جرى اكتشاف الجريمة.

وكشفت كاميرات المراقبة الخاصة بغرفة رعاية الأطفال حديثي الولادة دخول الأم المتهمة للغرفة وأثناء إرضاعها تلفتت على جانبيها ثم أخرجت المادة الكاوية من ملابسها ووضعتها في فم الرضيعة، ثم سلمتها للمرضة وألقت بالحقنة التي استخدمتها في إرضاع طفلتها بالمادة الكاوية.

وأحيلت الأم المتهمة بقتل رضيعتها والمتهمون الآخرون الذين زوروا في أوراق دخول وخروج المجني عليها من وإلى المركز الطبي؛ لإخفاء الجريمة إلى محكمة الجنايات بمحافظة البحيرة؛ لمحاكمتهم وفقا للاتهامات والوقائع المنسوبة لهم والتي أكدتها تحقيقات النيابة العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى