حكاوى مصرحوادث

تعرف على وصية محمد الحلو قبل وفاته بساعات

مؤمن نصر

قصة وفاة مدرب الأسود الشهير محمد الحلو، من أكثر القصص المؤثرة والتى لا يمكن أن تنسى مهما مر الزمن، فقد توفى محمد الحلو بسبب عضة من أحد الأسود التى كان يدربها ويرعاها، وهو أسد اسمه “سلطان”.

الأسد سلطان كان مثله مثل بقية الأسود التى يمتلكها محمد الحلو، كان مطيع له فى كل أوامره، لكن فى أحد العروض تحول هذا الأسد المطيع إلى وحش كاسر، دون أن يتوقع الحلو ذلك، فكان يمارس عمله الطبيعى مع الأسود، والذى كان يمارسه يومياً، لكن هذا اليوم كان مختلف بالتأكيد، فأثناء إعطاء محمد الحلو التحية للجمهور داخل العرض فوجئ بالأسد “سلطان” يهجم عليه من ظهره، ويغرز مخالبه فى ظهره، ليسقط الحلو على الأرض غارق فى دمائه.

وقد حاول كل المتواجدين فى السيرك إنقاذ محمد الحلو من الأسد، لكن هذة المحاولات أخذت فترة تجاوزت ربع الساعة، وبعدها تم نقله إلى المستشفى، ليتوفى بعد عدة أيام من الحادثة.

قبل وفاة محمد الحلو طلب من المقربين منه عدم قتل الأسد سلطان، وأوصاهم بذلك، لكن الأسد “سلطان” شعر بالحزن الشديد على صاحبه، ورفض تناول الطعام لعدة أيام، حتى قررت أسرة الحلو نقل الأسد إلى حديقة الحيوان، ورغم انتقاله لمكان آخر إلا أنه ظل رافض لتناول الطعام، بل وقام بعمل بعض التصرفات الغريبة، بأنه بدأ يأكل يديه وزيله، وظل ينزف حتى مات حزناً على فراق صاحبه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى