حكاوى مصرحوادث

تفاصيل جديدة فى حادث سقوط طائرة كازاخستان

وكالات

لقي 14 شخصا، بمن فيهم الطيار، مصرعهم ، بعد اصطدام طائرة ركاب على متنها 100 شخص بحاجز إسمنتي ومبنى في قرية ألميريك، بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار ألماتي في كازاخستان.

وفي حين نجا من كارثة الطائرة “بيك إير” 60 شخصا، اضطر الناجون إلى طلب المساعدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واضطروا الانتظار لمدة 20 دقيقة لحين وصول خدمات الطوارئ.

وبعد تحطم الطائرة بقليل، بدأ الركاب، الذين نجوا، بالاتصال بخدمات الطوارئ ونشر مقاطع الفيديو للحادثة وللحطام، وأظهرت لقطات فيديو لحادثة الطائرة، نشرت على الإنترنت وفي صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، أشخاصا بدا أنهم يطلبون المساعدة.

وأيضاً لصوص 6 أكتوبر :نستهدف شقق الأثرياء ونبيع المسروقات لمعلمة المقهى

وعلى الرغم من أن المطار، قال في صفحته على فيسبوك، إن موظفي خدمات الطوارئ هرعوا إلى مكان الحادث للبحث في الأنقاض عن ناجين، فإن الركاب الذين نجوا طلبوا المساعدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال شخص واحد على الأقل إن أحدا لم يحضر لموقع التحطم إلى بعد 20 دقيقة على الحادثة.

ووفقا لتقارير صحفية، فقد تم الإبلاغ عن إصابة حوالي 50 راكبا، وتم نقل 22 منهم إلى مستشفيات المنطقة، بمن فيهم 10 رجال و6 نساء و8 أطفال، ورضيعان.

وذكرت التقارير أنه تم إنقاذ أحد الطيارين من تحت الحطام، وكان مصابا، لكنه توفي في وقت لاحق في المستشفى، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالت المسافرة غولنارا كوشينوفا إن الطائرة بدأت في “الارتفاع التدريجي”، بعد وقت قصير من إقلاعها، “ثم كانت هناك هزة قوية، وفي النهاية تحطمت الطائرة.. بدأ كل شيء يهتز ويسقط … كانت هناك صرخات … شخص ما كسر مخرج الطوارئ وهربنا”.

وذكر رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف على تويتر أن “المسؤولون (عن الحادث) سينالون عقابا شديدا وفقا للقانون”، وعبر عن تعازيه للضحايا وأسرهم.

وقالت الحكومة إن الطائرة المنكوبة من إنتاج 1996 وصدرت أحدث رخصة طيران لها في مايو 2019.

وأفادت وزارة الداخلية في كازاخستان بأنها تجري تحقيقا بشأن انتهاك محتمل لقواعد عمليات الطيران والسلامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى