حوادث

أوهمها بالصلح وقتلها بـ 30 طعنة .. زوج ينتقم من زوجته بعد تركها منزل الزوجية

نسرين الرشيدي

 

لم تعلم الزوجة الغاضبة في بيت أسرتها أن زوجها المحامي الذي أفنت له حياتها طوال 13 سنة زواج، أن مشاكلهما العادية يمكن أن تقود والد بناتها الثلاثة إلى أن ينهي حياتها بـ30 طعنة، بعد أن أوهمها بالصلح وذهب إلى بيت أهلها ليقوم بمصالحتها.

جريمة بشعة أعد الزوج خطة لتنفيذها، بعد أن حضر إلى منزل أهل زوجته، ليطلب عودتها إلى منزلها هى وبناتها الثلاثة بعد فترة من تفاقم اللخلافات ورفضها الرجوع له، معبرا عن ندمه عما بدر من مشاكل سابقة ورغبته الشديدة في التصالح.

ولم يكن الجاني يهدف فقط إلى الانتقام من زوجته ولكن حماته أيضا، حيث أعد خطة مكمة للانفراد بهما سويا في المنزل بعد أن طلب في بادئ الأمر من شقيقة زوجته باصطحاب بناته الثلاثة إلى خارج المنزل حتى لا يسمعون أو يشاهدون أى خلافات أسرية، وبعدها طلب من والد زوجته بعد الصلح بالذهاب لشراء بعض الأطعمة والحلويات للاحتفال بمناسبة الصلح وإنفرد بزوجته ربة المنزل وجماته التي تعمل بمجال المحاماه أيضا.

وتحول إلى وحش، حيث انهال على زوجته بالضرب مستخدما مطواه موجها لها أكثر من 30 طعنة في أماكن متفرقة من جسدها لتلفظ أنفاسها الأخيرة، بينما قام بطعن حماته طعنتين في ظهرها، ثم قام بقطع شرايين يده محاولا الانتحار وذلك داخل شقة سكنية فى منطقة الاستاد التابعة لمدنية طنطا بالغربية.

تم نقل الزوج وحماته إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الاولية لهما، وتمكن الأطباء آنذاك من إنقاذ حياة الزوج المتهم بارتكاب الواقعة، وحماته، وألقت الشرطة القبض على المتهم الموجه له (القتل العمد).

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى