حكاوى مصر

علماء الاجتماع يؤكدون: الأزمة الاقتصادية أهم أسباب العنف ضد المرأة التركية

وكالات

ربطت عالمة الاجتماع التركية نسليهان شيدال، بين ارتفاع معدلات العنف ضد المرأة التركية في الآونة الأخيرة، وبين الأزمات الاقتصادية الطاحنة التي يعيشها الشعب التركي، مؤكدة أن هناك علاقة وثيقة بين انهيار قيمة الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي وبين حوادث العنف المجتمعي.

وقالت شيدال إن الأزمات الاقتصادية قادت إلى انشقاقات بين أبناء الأسرة الواحدة في تركيا، مؤكدة أن المرأة هي أكثر المتضررين من تلك الوضعية السيئة التي آلت إليها الأسرة التركية. وأشارت إلى أن المرأة أصبحت تتعرض للعنف في كل مكان داخل تركيا، في البيت، والطريق، والعمل، كما صار من المعتاد أن تتلقى التهديدات والتعدي عليها، وسلب حقوقها دون وجود آلية واضحة لاستعادة حقها.

وأيضاً هيئة كبار العلماء بالسعودية: حادث إطلاق النار بولاية فلوريدا جريمة نكراء

وأشارت شيدال إلى أن حوادث الاغتصاب انتشرت في تركيا على نحو غير مسبوق، نتيجة عدم توافر الإمكانات الاقتصادية التي تعين على الزواج بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة وتدهور الأوضاع الاقتصادية، ملمحة في الوقت ذاته إلى ارتفاع نسبة حالات الانتحار الجماعي في تركيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى