حكاوى مصر

سر المظروف المختوم الذى يحتوى اسم خليفة السلطان قابوس

متابعات

تدور مناقشات مكثفة في ديوان البلاط السلطاني العماني حول الخليفة المحتمل للسلطان قابوس بن سعيد، الذي حكم البلاد منذ ما يقرب الـ 50 عامًا ولكن مرضه طويل الأجل يزداد سوءًا يوما بعد يوم.

وتحتوى عملية الخلافة تتضمن فتح خطابات مختومة في الديوان في مسقط على اختيار السلطان للخليفة، وذلك في حالة إذا لم يتمكن أعضاء الديوان (مجلس العائلة) من الاتفاق فيما بينهم.

وكانت سلطنة عمان، محمية بريطانية سابقة في شبه الجزيرة العربية، كانت محكومة من قبل قابوس منذ انقلاب غير دموي في عام 1970 تم تنفيذه بمساعدة من بريطانيا، الذي سافر إلى الخارج لأسباب طبية مرتين على الأقل منذ عام 2014.

وأيضاً خلافات داخل أسرة «آل بن سعيد» فى عمان بعد تفاقم مرض السلطان قابوس

المعروف أن السلطان قابوس ليس لديه أطفال ولم يعين خليفته علانية، لكنه سجل سرا اختياره في مظروف مختوم موجه إلى مجلس العائلة المالكة. وحكمت آل السعيد سلطنة عمان منذ منتصف القرن الثامن عشر.
وتنص المادة 6 من القانون الأساسي للسلطنة على أن الأسرة المالكة يجب أن تختار سلطانًا جديدًا في غضون ثلاثة أيام من خلو المنصب. وإذا فشلوا في التوصل إلى اتفاق، فإن مجلس الدفاع في البلاد، ورئيس المحكمة العليا ورؤساء غرفتي المجلس الاستشاري سيفتحان معاً المغلف الأول الذي يحتوي على اختيار قابوس ومن ثم يصرخ الشخص الذي عينه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى