حكاوى مصرملفاتمنوعات

بشارة واكيم القبطى الذى حفظ القرآن.. أسرار جديدة تعرف عليها الآن

هند الصنعانى

الكثير يعتقدون أن بشارة واكيم هو فنان لبناني لأنه كان يجيد أدوار الشوام بجدارة لكنه مصري المولد والنشأة إلا أن سفره الدائم إلى الشام جعلته يتقن اللهجة الشامية .. فى السطور التالية يقدم لكم “حكاوي مصر” معلومات جديدة قد لا تعرفها عن النجم الكبير الراحل.

1- اسمه الحقيقي بشارة يواقيم و هذا هو اسمه الحقيقي ولد في حي الفجالة بالقاهرة، و درس في مدارس الفرير الفرنسية في باب اللوق.

2- التحق فيما بعد بكلية الحقوق وحاز على درجة الليسانس وكان مرشحًا ﻹحدى المنح الدراسية إلى فرنسا ولكنه فضل البقاء في مصر و الاتجاه إلى الفن الذي يعشقه.

3- بدأ “واكيم” عمله الفنى مع فرقتي عبد الرحمن رشدي و جورج أبيض، ثم عمل مع الفنان يوسف وهبي في فرقته، كما عمل كذلك مع الفنانة منيرة المهدية، و قدم العديد من الأفلام خلال فترتي الثلاثينيات والأربعينيات منها:( بسلامته عايز يتجوز، الباشمقاول ، لو كنت غني ، انتصار الشباب ، العريس الخامس و لعبة الست ).

4- كان يتقن الفرنسية أيضا كما كانت لديه موهبة نظم الشعر وقد ألح عليه الفنان أنور وجدي بطباعة ديوانا لأشعاره لكنه رفض حيث قال إنه يكتب الشعر لنفسه فقط، وأتقن ايضا اللغة العربية.

5- كان يقول دائما أن من يُريد أن يتثقف في اللغة العربية يجب أن يحفظ القرآن الكريم و يفهم معاني آياته، و فعلا حفظ القرآن الكريم على الرغم من أنه مسيحي، كما طالع كتب التفسير و ترجم العديد من الروايات الأدبية الفرنسية إلى اللغة العربية.

6- لم يتزوج بشارة واكيم أبداً لأنه كان يرى أن الزواج مقبرة الفنان و الانسان معا، و كان أيضا يخشى من تحقق دعوة والدته عليه حين قالت:”روح إلهي يبتليك بجوازة تهد حيلك” فخشي واكيم الزواج بعدها على الرغم من أنه تقدم للزواج من الفنانة ماري منيب و رفضت، و رفض هو بعدها أن يتقدم لخطوة الزواج مرة اخرى.

7- بينما كان بشارة واكيم يقرأ سيناريو مسرحية جديدة لفظ أنفاسه الأخيرة وعلى صدره نص المسرحية وكان ذلك في 30 نوفمبر عام 1949، وتوفي بمنزل شقيقته التي كان يعيش معها و يربي أبناءها بعد وفاة زوجها، وترك أملاكه لأبناءها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى