حكاوى الفنحكاوى مصر

تعرف على قصة حياة «هالة فؤاد» والدة النجم الراحل «هيثم زكى».. ألبوم صور

الكثير من جيل الشباب الذين يعرفون هيثم أحمد زكى جيداً ويتابعون أعماله بشغف لا يدرون من هى والدته التى رحلت وهى فى عمر الـ 35 عاماً.. فى السطور التالية نقدم لكم نبذة عن حياة الفنانة هالة فؤاد والدة النجم هيثم أحمد زكى الذى رحل عن دنيانا منذ ساعات قليلة.

هى “هالة أحمد فؤاد ابنة المخرج الكبير أحمد فؤاد وحاصلة حاصلة على درجة البكالوريوس من كلية التجارة بعام 1979 وقدمت أدوار الطفلة فى كثير من الأعمال التى قدمها والدها منذ أن كانت فى سن العامين.

بداية الحقيقية فى دور البطولة كان فى فيلم “مين يجنن مين” مع النجمين محمود ياسين وحسين فهمى وقدمت أيضاً أدوار عديدة متميزة بسبب براءة وجهها وكان أبرزها فيلم “اللعب مع الشياطين” فى عام 1991 وكان هذا الفيلم هو آخر أعمالها قبل اعتزالها التمثيل وارتداءها الحجاب بعدما مرضت.

تزوجت الفنانة الراحلة هالة فؤاد فى عام 1983 من النجم الراحل أيضاً أحمد زكى بعد قصة حب طويلة وأنجبا ابنهما الوحيد “هيثم” لكن زواجهما لم يستمر طويلًا حيث انفصلا بسبب انشغالها، ثم تزوجت بعد ذلك الخبير السياحي «عز الدين بركات» وأنجبت منه ابنها الثاني رامي.

فى عام 1990 كانت على وشك الموت أثناء ولادتها ابنها “رامى” من زوجها الثانى بعدما أصيبت بجلطات متلاحقة في ساقها وكانت على وشك الموت ثم بعد ذلك قررت ارتداء الحجاب واعتزال التمثيل لتتفرغ لحياتها الزوجية الثانية.

شعرت هالة فؤاد بعد فترة قصيرة من اعتزالها الفن بحالة تعب شديدة تم تشخصيها بسرطا الثدى وسافرت إلى فرنسا لتلقى العلاج، وشفيت منه إلا أنه هاجمها مرة أخرى بشكل أكثر شراسة فواجهت المرض بشجاعة وإيمان وأمضت أيامها الأخيرة في الدعوة إلى الله، وقبل أن تموت بأيام قليلة فوجئت بخبر وفاة والدها الذى كان سبباً فى سوء حالتها النفسية.

دخلت فى غيبوبة متقطعة في أيامها الأخيرة ونشرت الصحف المصرية خبر وفاتها مرتين إلا أنه كان يتم تكذيب هذه الأخبار مع الإعلان بأن حالتها حرجة جداً حتى لاقت ربها فى العاشر من مايو من عام 1993.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى