أخبارحكاوى مصر

وزيرة الهجرة تطلق مبادرة «مصرية بـ100 رجل» لإبراز جهود سيدات مصر بالخارج 

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم الإثنين، في مائدة مستديرة بعنوان: “دور المجتمع المدني في النهوض بالدولة النامية”، بمشاركة الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، وعدد من المسؤولين.

من ناحيتها، أشادت وزيرة الهجرة بما تقوم به تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، مؤكدة أن موضوع اليوم من أهم الموضوعات، وأن الوزارة حلقة وصل بين المصريين بالخارج ومؤسسات الدولة، وأن المجتمع المدني أيضا شريك في نجاحاتنا، بما يقدمه من دعم لأنشطتنا وفعالياتنا، سواء في المبادرة الرئاسية لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتدريب الشباب بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، أو تأهيل العائدين من الخارج في “نورت بلدك”، والمساهمة في عودة أكثر من 77 ألف مصري بالخارج، وغيرها من الأنشطة التي تساهم فيها منظمات المجتمع المدني في الداخل والخارج، وهناك دور عظيم للمؤسسات المصرية بالخارج في قضية سد النهضة على سبيل المثال وحرص مؤسسات المجتمع المدني المصري بالخارج على دعم جهود الدولة.

وشددت الوزيرة على أن هناك حالة من التناغم بين مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني، وهو ما يدعم تحقيق رؤية الدولة للتنمية المستدامة 2030، مثمنة مجهود سارة الأمين في الاستفادة من القوى الناعمة لمصر في أفريقيا، وذكرت وصية د.بطرس غالي أن تضع وزارة الهجرة على رأس اهتماماتها بالمصريين في القارة الأفريقية، معلنة عن إطلاق مبادرة “مصرية ب100 راجل” لتكون سارة سفيرة لها، وتعرض دور عظيمات مصر حول العالم في دعم قضايا الدولة الوطنية، وتنمية دول الحوار.

بينما ثمنت د.مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، دعم القيادة السياسية للمرأة المصرية، مؤكدة “أننا نعيش عصرا ذهبيا بما وصلت إليه المرأة المصرية من مناصب وامتيازات، بجانب منح السيدات الفرصة للانخراط في العمل السياسي”، مؤكدة أن اختيار التنسيقية لشابات العمل الحزبي بالتنسيقية خطوة متميزة، موضحة أن هناك تعاونا كبيرا مع مختلف الجمعيات ومنتدى المجتمع المدني للحوار ودعم قضايا المرأة في المجتمع.

وأشادت د.مايا مرسي بدور شباب التنسيقية في دعم اليوم العالمي للقضاء على الختان، مؤكدة أهمية استمرار هذا التعاون والتناغم بين الجميع، وأوضحت أن هناك دورا رائعا لسيدات مصر سواء في مؤسسات المجتمع المدني أو مؤسسات الدولة للوصول إلى حراك مجتمعي يفيد في ظهور مصر بشكل مختلف وتهيئة المناخ لذلك.

اقرأ أيضا: «الصحة العالمية» توافق على الاستخدام الطارئ للقاح «أسترازينيكا» المضاد لكورونا

اقرأ أيضا: «وزير الخارجية» يبحث مع مبعوث الأمم المتحدة للسلام سُبل دعم القضية الفلسطينية

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى