أخبار

موقع تركي: أردوغان يقرر نقل الميليشيات التابعة له من سوريا لليبيا

متابعة

كشف موقع “يورت” التركي، أن تركيا اتخذت قرارًا بنقل ميليشياتها الداعمة لها في سوريا، إلى ليبيا، لدعم حكومة الوفاق الليبية.

وجاء في الخبر أن النظام التركي أعلن أنه يرغب في استلام قوائم بأسماء الأشخاص المسلحة، الذين تحالفوا معه في سوريا وحاربت ضد الجمهورية العربية السورية، ليعد إجراءات نقلهم إلى الأراضي الليبية، وتتكون الدفعة الأولى من الميليشيات من 60 مسلحًا من كل فصيل، دون الإفصاح عن عدد الفصائل.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد وقع اتفاقية أمنية وعسكرية مع زعيم حكومة الوفاق الليبية فايز السراج في 27 نوفمبر 2019.

وتشمل قوائم ميليشيات أردوغان في سوريا عددًا من الحركات الإرهابية المقاتلة على الأرض العربية، منها جيش الإسلام، وفيلق الشام، وأحرار الشام، وأحفاد الرسول، وشهداء بدر، وجيش المجاهدين، ولواء التوحيد، والجبهة الشامية، وجيش النصر، وغيرها، فضلا عن فصائل تركمانية مثل لواء السلطان مراد، وحركة نور الدين الزنكي – لها مكونان مندمجان: سلفي جهادي وآخر إثنيّ تركمانيّ- ولواء السلطان سليمان شاه، ةلواء سمرقند، ورموز عثمانية تركية أخرى.

وتستخدم تركيا عوائل هؤلاء المسلحين كنواة أساسية لمشروع التوطين في مناطق تختارها تركيا لهم، وأبرز مثال على هذه الخطة التركية هو ما جرى ويجري في منطقة عفرين الكردية السورية شمال غرب حلب، حيث جرى توطين المئات من عوائل المسلحين في منازل سكان عفرين الأصليين المهجرين قسراً، وحققت جزءاً كبيراً من مشروعها في التطهير العرقي والتغيير الديمجرافي في منطقة عفرين، وهو ذات المشروع الذي تنوي تركيا تحقيقه في مناطق الجزيرة السورية (شرق الفرات).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى