أخبار

مستشارة الأسد: سنحرر بلادنا من الاحتلال الأمريكى والتركى

وكالات

قالت المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد، بثينة شعبان، إن الولايات المتحدة ليس لها حق في النفط السوري، محذرة من احتمالية شن هجمات على القوات الأمريكية التي تؤمن حقول النفط.

وأجرت قناة «إن بي سي نيوز» الأمريكية، لقاءً مع مستشارة الأسد، في مكتبها بالقصر الرئاسي في دمشق، أكدت فيه أن النفط السوري ملك لسوريا، في إشارة واضحة لتصريحات ترامب السابقة بأن واشنطن ستحتفظ بالنفط السوري، وأنه تحت تصرفها تفعل فيه ما تشاء.

وكان ترامب قد أعلن مطلع أكتوبر الماضي، سحب ألف جندي أمريكي من سوريا، لكن بعد أيام قليلة تراجع عن قراره وأعلن بقاء قوات لحماية حقول النفط السورية.

وحذرت بثينة، من المعارضة الشعبية والعمليات المحتملة ضد القوات الأمريكية التي وصفتها في لقائها بـ”المحتلة”، مشددة على ضرورة تحرير الأراضي السورية مما سمته «الاحتلال التركي والأمريكي والإرهابي».

في الوقت ذاته، تدرس سوريا كيفية إعادة بناء الدولة، وتقول مستشارة الرئيس، إن الدول التي دعمت دمشق خلال الحرب هي فقط التي يُسمح لها بالمساعدة في إعادة بناء البلاد، مؤكدة أن الصين مرشح كبير لما لديها إمكانيات وأموال وخبرة وصداقة معنا، وروسيا الشريك السوري منذ اندلاع الأزمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى