أخبارحكاوى مصر

ثلاثة حلول لإنهاء أزمة مكتب وزير الإعلام فى «ماسبيرو»

كتب: حكاوي مصر

مشكلة كبيرة تواجه المسئولين فى مبنى الهيئة الوطنية للإعلام ــ المقر الرسمى لوزارة الإعلام ــ وذلك بسبب عدم وجود مكتب لوزير الإعلام الجديد أسامة هيكل الذى أدى اليمين الدستورية منذ عدة أيام.

اقرأ أيضاً: خلال الأيام المقبلة.. تغييرات كبرى فى الهيئات الإعلامية وفى مقدمتها «ماسبيرو»
اقرأ أيضاً: أنباء عن عودة عصام الأمير لرئاسة «الهيئة الوطنية للإعلام»

بدأت الأزمة عندما تولى أسامة هيكل مسئولية الوزارة وذلك بسبب عدم توفر مكتب خاص به داخل ماسبيرو بعدما استحوذ الصحفى الكبير مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على المكتب المخصص لوزير الإعلام عقب تكليفه بمسئولية المجلس حيث جلس فى الدور التاسع فى المكان المخصص للوزير منذ أن كان يشغل هذا المنصب الوزير الأسبق صفوت الشريف.

هناك ثلاثة حلول لا رابع لها لإنهاء هذه الأزمة:

1- انتظار وزير الإعلام لإعلان اسم رئيس المجلس الأعلى الجديد إذا تم تغيير مكرم محمد أحمد وفى هذه الحالة سيجلس هيكل فى المكتب المخصص لوزير الإعلام والذى استحوذ عليه “مكرم” عقب توليه مسئولية المجلس الأعلى.

2- استحواذ أسامة هيكل على المكتب المخصص للوزير فى مبنى التليفزيون بالمقطم والذى يشغله فى بعض الأحيان الإعلامى حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام إلا أنه من الممكن أن يستحوذ عليه الوزير الجديد ليجلس “زين” فى مكتبه المخصص له فى الدور الثامن بمبنى ماسبيرو.

3- الاتفاق بين “هيكل” و”مكرم” على اقتسام الدور الثامن بينهما ليكون هذا الدور مخصص للوزارة والمجلس إلا أن هذا الحل هو الأصعب على الإطلاق.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى