أخبارحكاوى مصر

تواضروس: كورونا جرس إنذار من الله

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن الناس شعروا بالقلق والخوف والهم بسبب تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا في العام الماضي، لكن عام 2020 انتهى باكتشاف لقاحات كثيرة لفيروس كورونا وهي طوق نجاة للبشرية، ونصلي بأن يعطي الثبات والطمأنينة والهدوء للنفس.

وأضاف البابا تواضروس الثاني في حواره مع قطاع الأخبار وقناة النيل للأخبار بمناسبة عيد الميلاد المجيد، أن الإنسان يجب أن يواجه المواقف من منطلق أن حياتنا كبشر تبدأ وتنتهي من عند الله.

وتابع: أهم رسالة يجب أن نقدمها لهذا العام هي الفرح، وبواعث الفرح كثيرة في حياتنا مثل الصداقات والإنجازات التي تتحقق على المستوى الفردي والجماعي، وكل هذا يبعث على الفرح، متخليش حد ينزع الفرح منك، ولا خبر، ثق في إن حياتك تسير بترتيب من الله واطلب أن تكون فرحانا وأن تدخل الفرح على قلوب الغير.

وأردف: بقول لأولادي في الاعتراف اكتب 30 حاجة أنت فرحان بيها، مثل الأب والأم والإخوة والأسرة والسكن الطيب وغيرها، موضحًا أن فيروس كورونا جرس إنذار من الله وللإنسان الذي تكبر، وأتحدث على مستوى العالم، الإنسان شايف نفسه حبتين إنه يخترع ويكتشف ويعمل حاجات كثيرة وإن التكنولوجيا عملت حاجات كتير، وربنا عمل إن فيروس أثر على 8 مليار إنسان.

وواصل: لكن في بواعث فرح كثيرة وعلينا ان نسعد بها لأنها رحمة من الله، مثل الأطباء والتمريض نعمة من عند ربنا، في بلاد مفيهاش خالص، وعندنا تكنولوجيا جديدة والأون لاين والتليفونات والزوم عشان نقدر نكلم بعض ونشوف بعض.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى